أحتجاز 6 من أنصار الرئيس المعزول بأحداث حلوان

نظم مساء أمس عدد من أنصار الرئيس المعزول وأخرين محتجين على مجزرة النصب التذكري مسيرة بعد صلاة "التراويح" بمسجد المراغي بحي "حلوان" بالقاهرة، ومرت المسيرة بشارع محمد سيد أحمد من أمام مستشفي "الشفاء"، وكانوا يرددون هتافات تدين "يا الله يا الله منا غيرك يا الله" "الداخلية بلطجية" "ال بيقتل اهله وناسه يبقى عمل من ساسه لراسه"
وحين وصلت المسيرة لميدان الشهداء قامت مجموعة من الأشخاص المجهولين بالتعدي على المشتركين بالمسيرة بالحجارة وقاموا بإشعال النيران فى سيارة أجرة "ميكروباص"، وهو ما دفع المتظاهرين للتقهقر للخلف وذلك قبل أن يتجمعوا مرة أخري أثر انسحاب المهاجمين.
واستكملت المسيرة طريقها حتى وصلت لمحلات "التوحيد والنور" فقام بعض الأشخاص من سكان "العزبة القبلية" وأخرين مجهولين بالتعدي على المتظاهرين مرة ثانية، وبعدها تم فض المسيرة والقبض على ستة من المتظاهرين واحتجازهم بقسم حلوان.
وعلمت غرفة طوارئ الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان بقيام ضباط قسم شرطة حلوان بقفل الشوارع المؤدية للقسم ونشر قوات الأمن على الحواجز ومعهم أهالى من المنطقة و مجموعة من المسجلين .
ووثقت غرفة طوارئ الجماعة الوطنية بعض الافادات من أهالي العزبة القبلية بأنهم سمعوا بأن الإخوان يقوموا بإشعال الحرائق فى المحلات لذلك قام بعضهم بمهاجمة المتظاهرين.
 

نوع المحتوى: