تأجيل قضية مجلس الوزراء لجلسة 9 أبريل والمحكمة تأمر بضبط وإحضار تسعة من شهود الإثبات من بينهم ضباط بالقوات المسلحة

نظرت اليوم الدائرة الخامسة جنايات الجيزة القضية رقم 8629 لسنة 2011 جنايات السيدة زينب ،والمتهم فيها المئات من المتظاهرين بالإعتداء على قوات الأمن وحرق المجمع العلمي فى ديسمبر 2011 والمعروفة بقضية أحداث مجلس الوزراء، وقررت تأجيل نظر القضية لجلسة 9/4/2014 مع أستمرار حبس الناشط السياسي "أحمد دومة"، وذلك لسماع شهود الإثبات.
كما أمرت المحكمة بضبط وأحضار تسعة من شهود الإثبات والتى كان من المقرر مناقشتهم اليوم بحسب قرار المحكمة بالجلسة السابقة فى 20 مارس 2014 وهم الشهود أرقام  6، 8 ، 11 ، 12 ، 13 ، 16 ، 17 ، 18 ، 21 وأسمائهم بالترتيب السابق كالتالي:
مجدى على أبو المجد ( عميد أركان حرب بسلاح المظلات بالقوات المسلحة )، محمد سيد لبيب خطاب ( مندوب توزيع بشركة يوك بيتشي)، وائل حسن محمود الإبراشي ( مذيع ومقدم برنامج بقناة دريم الفضائية) ، إبراهيم أحمد حمزة ( عقيد بسلاح المشاة بالقوات المسلحة ) ، حسام الدين حسن شحاتة ( عقيد بالقوات المسلحة ) ، محمد ياقوت حسين ( رائد بسلاح الشرطة العسكرية بالقوات المسلحة ) ، محمد صالح عبد الرحمن ( مقدم بفرع التحريات التابع لسلاح الشرطة العسكرية بالقوات المسلحة) ، هاني محمد محمد حسنين ( رائد بسلاح المظلات بالقوات المسلحة)، وائل السيد عبد الوهاب الشموتي ( رائد شرطة ورئيس مباحث قسم شرطة عابدين).
كما أمرت المحكمة بعرض المتهم السابع على الطب الشرعي فى حال تقدمه بطلب كتابي بذلك، وصرحت للدفاع بالحصول على صور رسمية من كافة المستندات التى آشار إليها بجلسة اليوم.
كما قررت المحكمة القبض على أحد المتهمين ويدعي "محمود أبو سيف" وعرضه على النيابة المختصة وذلك بدعوي إحرازه عبارات من شأنها تكدير الأمن العام، كما قررت المحكمة تغريم محامي أحد المجني عليهم 50 جنية مصري لعدم تنفيذه قرار المحكمة بإعلان صحيفة الإدعاء المدني.
 

نوع المحتوى: 
حملاتنا ومبادراتنا: