مصريون لا نصاري... ثورتنا فى مواجهة طائفيتهم

القاهرة فى 8/4/2013

 

لم يكتفي الإخوان المسلمون بوراثة أجهزة مبارك القمعية للتنكيل بالشعب المصري، بل ورثوا عنه أيضا الطائفية وتقسيم المصريات والمصريين لطوائف وأديان، وتمادي الإخوان فى تكريس طائفية دولة مبارك فصنعوا لنا دستوراً يؤسس للطائفية، فتكررت بالأمس حوادث الكشح وكنيسة القديسين أمام الكاتدرائية بالعباسية وقبلها فى الخصوص، لتسيل الدماء المصرية مرة أخري بإسم الطائفية الدينية كما سالت فى عهد مبارك المخلوع.

إن تقاعس وزراة الداخلية عن حماية جنازة شهداء الخصوص بالأمس، وقبلها ما حدث بالخصوص يجعل الشرطة شريكة بالجريمة ويؤكد أن لا سبيل لانتصار ثورتنا دون تطهير جهاز الشرطة وإعادة هيكلته، أننا بالقدر الذى ندين فيه هذه الجرائم فأننا ندعوا المصريات والمصريين لاستكمال ثورتهم والتمسك بها فى مواجهة الطائفية الدينية.

أن الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان تعلن عن تنظيم أعضائها لعدد من الفاعليات السلمية الرمزية بعنوان " مصريون لا نصاري... ثورتنا فى مواجهة طائفيتهم " فى محافظة الإسكندرية ومحافظة الغربية، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 9/4/2013 ، وندعوا كل من يؤمن بثورتنا وحقوقنا أن يشاركنا للتأكيد على المطالب التالية:

  • إقالة رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية ومدير أمن القليوبية وتطهير جهاز الشرطة.
  • رفض جلسات الصلح العرفية اعمالا بدولة القانون وسيادته.
  • رفض الدستور الحالي الذى يكرس للطائفية الدينية للتوافق على دستور يمثل كل المصريين.
  • محاسبة المتورطين فى الجرائم ضد المصريات والمصريين فى الخصوص وأمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
  • ضم شهداء ومصابي الخصوص والكاتدرائية للمجلس القومي لأهالي الشهداء ومصابي ثورة 25 يناير.

كما ستقوم الجماعة الوطنية بتشكيل فريق لتقصي الحقائق فى تلك الأحداث وسوف نعلن عن تفاصيلها فيما بعد.

الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان إذ تدين تلك الجرائم فأنها تعيد التأكيد مرة أخري على أن ثورتنا لن تنتصر إلا بقدرتنا على استكمالها من خلال نضالنا السلمي.

للمزيد والمشاركة بفاعليات الجماعة مصريون لا نصاري... ثورتنا فى مواجهة طائفيتهم

 

نوع المحتوى: