بيان بفاعليات الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان عقب أحداث الخصوص والكاتدرائية

"مصريون لا نصارى... ثورتنا ضد طائفيتهم"

11/4/2013

فى إطار رفضها لأحداث الخصوص والكتدرائية الأخيرة، نظمت أول أمس الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان والقانون بالأسكندرية، سلسلة بشرية للتضامن مع ضحايا الأحداث،  والتنديد بالموقف المتخاذل لأجهزة الدولة فى التعامل مع الموقف، وحمل المشاركون لافتات مكتوب عليها شعارات مثل "الرصاص مبيفرقش بين مسلم ومسيحي" و "ثورتنا ضد طائفيتهم" و "مصريون لا نصاري" و "الداخلية اللي بتحمي مكتب الارشاد ومبتحميش بيوت ربنا بتعبد مين" وعرضوا مطالب الجماعة الوطنية بخصوص أحداث الكاتدرائية والخصوص في لافتات مكتوبة وهي:

 

• إقالة رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية ومدير أمن القليوبية وتطهير جهاز الشرطة.

• رفض جلسات الصلح العرفية اعمالا بدولة القانون وسيادته.

• رفض الدستور الحالي الذي يكرس للطائفية الدينية للتوافق علي دستور يمثل كل المصريين.

• محاسبة المتورطين في الجرائم ضد المصريات والمصريين في أحداث الخصوص وأمام الكاتدرائية المرقصية بالعباسية.

• ضم شهداء ومصابي الخصوص والكاتدرائية للمجلس القومي لأهالي الشهداء ومصابي 25 يناير.

 

وفي سياق متصل قام وفد من أعضاء الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان بالغربية بالتوجه لمقر المطرانية بطنطا وتقديم واجب العزاء على ضحايا احداث الخصوص والكاتدرائية بالعباسية وقد سلم وفد الجماعة صورة من بيان الجماعة الوطنية الى مقر المطرانية بطنطا.

 

كما قررت الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان بالقاهرة تشكيل فرقة تحقيق فى أحداث الكاتدرائية للوقوف على حقيقة الأحداث، وستعلن عن نتائجها الأولية قريباً. 

 

للإطلاع على بيان الجماعة الوطنية بشأن الأحداث: http://nchrl.blogspot.com/2013/04/blog-post_8.html

لمشاهدة صور الفاعليات: https://www.facebook.com/NCHRL

 
 
نوع المحتوى: