مظاهرات 30 يونيو: لا بلاغات بالقبض وسقوط شهداء ومصابين فى أعمال عنف مع تساهل أمني

رصدت غرفة طوارئ الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان منذ يوم الجمعة 28 يونيو وحتى مساء اليوم 30 يونيو، لمتابعة الاحتجاجات الشعبية على حكم الإخوان المسلمون بعدد من المحافظات، ولم تتلق  الجماعة الوطنية حتى الأن أي بلاغات تتعلق بانتهاكات قانونية للمتظاهرين سواء بالقبض أو الاحتجاز من السلطات الأمنية.
 لكن اتسمت بعض الفاعليات بأعمال عنف أسفر عنها سقوط بعض الشهداء والمصابين وقد تلاحظ لغرفة الطوارئ وجود تساهل أمني قبل أعمال العنف التى صاحبت  تلك الفاعليات.
وقد أعتمدت الجماعة الوطنية فى هذه المعلومات على إفادات أعضاء الجماعة الوطنية بمحافظات الغربية والإسكندرية والقاهرة وشهادات الضحايا والبلاغات التى تلقتها الجماعة الوطنية من المتطوعين في المحافظات، وفيما يلي بعض الأحداث التى رصدتها غرفة الطوارئ فى محافظات الإسكندرية والقاهرة والغربية وأسيوط:
محافظة الغربية
تم الدعوة ليوم 30 يونيو من حركة تمرد  إضافة لبعض قوى المعارضة وتم تحديد الساعة الرابعة عصرا لخروج المسيرات للتجمع عند مبنى محافظة الغربية  إلا  أن المسيرات خرجت مبكرة من الساعة الواحدة والنصف ظهرا ومن مناطق عدة   داخل مدينة طنطا وخارجها ( البلاد المجاورة) فمن داخل طنطا كانت التجمعات عند المحكمة للمحامين وميدان الجمهورية وابن الفارض ومن خارج طنطا كانت  تأتى فى صورة  أفواج سواء بسيارات نصف نقل او ترسيكلات محملة بالأفراد ولم تكن  بأعداد كبيرة ولكنها  أفواج كثيرة وقد وصل العدد حتى الأن أمام مبنى المحافظة إلى حوالى   عشرة الاف متظاهر وهو عدد كبير بالنسبة لعدد سكان ومساحة ميادين مدينة طنطا  والأمن  كان غير متواجد  إلا  أمام مقرات  أقسام الشرطة وجزء منه بالزى الرسمى  والأخر بالزى المدنى.
اقتحام مقر الحرية والعدالة فى برما تحت نظر  الأمن وتواجد مدير  الأمن
قامت مجموعة من  الأفراد باقتحام مقر حزب الحرية والعدالة فى برما بمركز طنطا فى ظل وجود قوات  الأمن ومدير  الأمن وتمت  إصابة كل من:
•    شخص يدعى "ابراهيم كليب" مصاب بعدة طعنات وتجرى له عمليات جراحية
•    شخص يدعى "حمزة" حالتة حرجة
وخمسة  أخرين  إصاباتهم متوسطة الخطورة  تم نقلهم لتلقي العلاج بمستشفى المنشاوى،  وأخرون  إصاباتهم خفيفة وتم نقلهم لمستشفى "طيبة" الخاص وتم علاجهم وخروجهم.
وترددت أنباء عن تواجد مدير الأمن بالقرب من الأحداث.
محاولة اقتحام مبني محافظة الغربية
حاول المتظاهرين المتواجدين أمام مبنى المحافظة ، للمرة الثانية علي التوالي، اقتحام مبنى محافظة الغربية، تعبيرا عن غضبهم من المحافظ المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور "أحمد البيلى" محاولين إخراجه من مكتبه وتصدت قوات  الأمن لهم  بمساعدة بعض المتظاهرين وتم  إخراجه من  مكتبه  من الباب الخلفى لمبنى المحافظة.
محافظة أسيوط
نظمت القوي السياسية المعارضة لجماعة الإخوان المسلمين مظاهرات ومسيرات توجهت لمقر محافظة أسيوط، والتى كان يتحصن بها عدد من مؤيدي رئيس الجمهورية المنتمين  للتيار الإسلامي.
ووفقا لبعض شهود العيان فقد قام بعض مؤيدي الرئيس بإطلاق الخرطوش فى مواجهة المتظاهرين مما أسفر عن إصابة ثلاثة من المتظاهرين وهم:
أحمد عبد العليم – محمد عبد الرازق – محمود رشاد
بينما استشهد عدد من المتظاهرين رصدنا أسماء ثلاثة منهم وهم "محمد ناصف شاكر" معيد بقسم لغات شرقية بجامعة سوهاج و" أبانوب عادل" و"محمد أحمد عبد الحميد"، وجميعهم أصيبوا بطلقات نارية.
محافظة القاهرة
نظمت القوي السياسية المعارضة لجماعة الإخوان المسلمين مظاهرات ومسيرات وقد توجه أغلب المتظاهرين إلى مقر قصر الاتحادية بمصر الجديدة وإلى ميدان التحرير، فيما لا يزال مؤيدو الرئيس معتصمين بميدان رابعة العدوية، وفيما يلي أبرز الأحداث فى محافظة القاهرة.
الإعتداء على بعض متظاهري مسيرة مسجد الفتح بسبب العسكر
تم الاعتداء على مجموعة من المتظاهريين بالمسيرة التى بدأت من مسجد الفتح برمسيس بالضرب والتحرش الجنسي بسبب هتافهم ورفعهم لافتات ضد حكم العسكر  ،  وكان المعتدون بذات المسيرة يهتفون هتافات  تحث القوات المسلحة على السيطرة على الموقف وتلبية طلبات المتظاهريين بإقالة الرئيس مرسى ،  إلا  أن الإنتهاكات تمثلت في ضرب بسيط وتحرش لم يسفر عن  إصابات .
اشتباكات مقر مكتب الإرشاد بالمقطم
وفقا لشهود عيان فقد جرت اشتباكات  أمام مبنى مكتب  الإرشاد التابع لجماعة الإخوان المسلمين فى المقطم وحتى الأن فقد أصيب عشرات المتظاهرين أغلبها بالخرطوش والذي يطلق من جانب الإخوان، وقد تم حرق  أجزاء من الدور  الأول من مبنى الارشاد.
محافظة الإسكندرية
أنطلقت مسيرات ومظاهرات القوي السياسية المشاركة فى فاعليات 30 يونيو بمحافظة الإسكندرية منذ يوم الجمعة الماضية 28 يونيو واستمرت حتى اليوم الأحد ، وقد صاحب بعض تلك الفاعليات بعض أعمال العنف والتى أسفرت – وفقا لجبهة الدفاع عن متظاهري الإسكندرية وهي جبهة من الحقوقيين والنشطاء بينهم أعضاء من الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان – عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين بحى سيدي جابر يوم الجمعة الموافق  28 يونيو 2013 وفيما يلي قائمة بأسمائهم:
شهداء
أسماء الجثامين التي نقلت لمشرحة كوم الدكة
- أحمد أحمد متولي – 14 سنة
- محمود أحمد السيد سليمان
- أندرو (الصحفي الأمريكي)
مصابون
المستشفى الميري:
أكثر من 70 مصاب،  إصابات متفرقة الباقون في المستشفى حتى اليوم التالي 29 يونيو:
1-    مؤمن محمد مصطفى المصري – طالب في سنة أولى خدمة اجتماعية – رصاصتين حي في جنبه وبتر في أصابع اليد – كان هناك خطأ في كتابة الاسم في تذكرة المستشفى وتكبد المحامون عناء كبيرا بسبب تعنت المستشفى والأمن. تم عمل محضر بتصحيح الاسم بقسم العطارين.
2- ناردين لويس – 25 سنة – رصاصة حية اخترقت الأمعاء أثناء وقوفها بالبلكونة في شارع مصطفى كامل - هبوط حاد في الدورة الدموية وضغط دم منخفض – العناية المركزة
3- السيد مبروك - اصابة بخرطوش - بتر عند الركبة – قام بعمل عملية يوم 29 يونيو
4- بلال سليمان – رصاصة بالظهر – محضر 37 أحوال بتاريخ 28/6 سيدي جابر
مستشفى الشروق:
5- صلاح حجاج – 27 سنة – رصاص حي في عظم الحوض
مستشفى القوات المسلحة:
6 - ميشيل منير ابراهيم – 55 سنة – رصاص حي بالذراع – قطع بأعصاب اليد
7 - باسم ابراهيم عبدالله - 24 سنة - اصابات خرطوش في البطن و الرجل - شظايا مستقرة في الكبد و البنكرياس - نزيف داخلي في الحوض وتم وقفه
مستشفى القديسين:
8 - روجيه أيمن – رصاص حي بالذراع، قام بعمل عمليه وخرج من المستشفى
مستشفى ناريمان:
9 - مصطفى سعيد مصطفى – رصاص حي بالكتف
الساعة العاشرة مساءاً
 

نوع المحتوى: 
وسومات عامة: