وراكم بالتقرير:تعيد نشر مشروعات قوانين العدالة الانتقالية التى تجاهلها مرسى ونظامه

قالت مجموعة وراكم بالتقرير اليوم بأن الرئيس نظام المعزول مرسى ونظامه، قد رفضوا بإصرار وضع قوانين العدالة الانتقالية على الأجندة التشريعية وقت توليهم السلطة، وهو ما كان يعكس بالمقابل تمسكهم باستخدام أدوات نظام مبارك.
وأضافت المجموعة بأن ثورة 25 يناير 2011 لن تكتمل إلا بإقرار نظام عدالة انتقالية يتضمن اعتراف الدولة بجرائمها خلال الفترة من عام 1981 وحتى الآن، ومحاسبة المتورطين فى قتل المصريين ونهب أموالهم وتعويض وجبر ضرر الضحايا وصولاً للمصالحة الوطنية.
وتؤكد مجموعة وراكم بالتقرير على أن أي حديث عن المصالحة الوطنية دون اتباع هذه الخطوات لن يؤدي إلا لمزيد من الانقسام وإعادة إنتاج الأنظمة الاستبدادية مرة تلو الأخري.
يذكر أن مجموعة وراكم بالتقرير قد أعلنت فى شهر أبريل 2013 عن مبادرة الرصاصات الأربعة والتى تشمل المطالبة بإقرار مشروعات قوانين ساهم أعضاء المجموعة  فى صياغتها وهي مشروع قانون العدالة الانتقالية الثورية لمحاسبة كل من تورط فى قتل المصريين ونهب أموالهم، وكذلك مشروع قانون إعادة هيكلة وزارة الداخلية والمعد بمعرفة مبادرة شرطة لشعب مصر، وأخيراً إقرار قانون العدالة لضحايا المحاكمات العسكرية والمعد بمعرفة مجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين.
وإذ تعيد المجموعة نشر هذه المشروعات فإنها تؤكد أنها مطروحة للنقاش العام وللتعديلات وبحاجة لإرادة سياسية إفتقدها الرئيس المعزول "محمد مرسي" ونظامه.
للإطلاع على مبادرة الرصاصات الأربعة أضغط هنا
للإطلاع على مشروع قانون العدالة الانتقالية الثورية"  أضغط هنا
للإطلاع على مشروع قانون إعادة هيكلة وزارة الداخلية أضغط هنا
للإطلاع على مشروع قانون ضحايا المحاكمات العسكرية للمدنيين أضغط هنا
عن "مجموعة وراكم بالتقرير"
إحدى حملات الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان والقانون تضم متطوعين من الحقوقيين والنشطاء وأهالي الشهداء  وهي مجموعة مستقلة للضغط على أجهزة الدولة من خلال المساهمة فى حراك شعبي ثوري لمحاكمة النظام وأفراده على جرائمهم المرتكبة ضد بنات وأبناء الشعب المصري، وتعمل المجموعة على متابعة ما توصل إليه تقرير لجنة جمع المعلومات والأدلة وتقصي الحقائق – المشكلة بالقرار الجمهوري رقم 10 لسنة 2012 – من نتائج وتوصيات، عبر التدخلات القانونية المناسبة وغير ذلك من الوسائل ، مع مراعاه حق الشعب في المعرفة وبما لا يؤثر على التحقيقات والمحاكمات.
 

نوع المحتوى: 
حملاتنا ومبادراتنا: